مدرب الحسنية “أوشريف” أمام فرصة أخيرة لإطفاء غضب الجمهور بلقاء النصر الليبي

مدرب الحسنية “أوشريف” أمام فرصة أخيرة لإطفاء غضب الجمهور بلقاء النصر الليبي

A- A+
  • أصبح مدرب فريق حسنية أكادير “مصطفى أوشريف” في وضع جد حرج بعد توالي هزائم النادي في الآونة الأخيرة، خاصة في الدوري المغربي، وبات أمام فرصة أخيرة لإثبات الذات والاستمرار مع الفريق أو الإقالة، بعدما بدأت الانتقادات تتقاطر على طريقة تدبيره لمباريات الغزالة السوسية.

    ووفق عدد من الجماهير السوسية، فلقاء النصر الليبي بكأس الكونفدرالية الإفريقية لكرة القدم يعد فرصة أخيرة لأوشريف للمصالحة مع الجماهير الغاضبة من طريقة إدارته للحسنية وخططه التي أثبتت فشلها في أكثر من مرة، وعرضت النادي لهزائم متوالية جعلته يسقط لأسفل سبورة ترتيب البطولة الوطنية، وفق تعبيرهم.

  • وأضافت جماهير الحسنية أن أوشريف أصبح مطالبا بتحقيق نتيجة إيجابية أمام النصر الليبي إن أراد الحفاظ على منصبه كمدرب للفريق، لأن الأمور بدأت تتعقد داخل النادي، ولم يعد الخطأ مسموحا به، وفق قول الكثير من جماهير الفريق الغاضبة.

    وينتظر أن يرخي كابوس النتائج السلبية، خاصة الهزيمة الأخيرة أمام أولمبيك خريبكة بهدفين لهدف واحد بالدوري المحلي، على نفسية المدرب واللاعبين، وهو ما سيجعلهم تحت ضغط كبير نظرا لحساسية المباراة ولكون الجمهور بدأ يلوح من جديد للخروج للاحتجاج، لاسيما بعد إصداره لبيان شديد اللهجة عاتب فيه اللاعبين على تهاونهم وعدم احترامهم لقميص النادي وحملهم خسارة المباراة الأخيرة.

    يشار إلى أن أوشريف كان مدربا مساعدا للمدرب محمد فاخر وكاموندي، وبعد إقالة فاخر عيَنه مجلس الإدارة مدربا للفريق إلى نهاية الموسم.

    وسجلت حسنية أكادير خسارتين وتعادلا في آخر 3 مبارايات، لتتذيل سبورة ترتيب البطولة الوطنية في المركز الـ14 برصيد 16 نقطة.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    الرعب فكازا:المدينة تواصل تصدر قائمة بعد ارتفاع عدد المصابين بكورونا ل1113حالة