فتوى: خروج الناس من منازلهم لغير الضرورة في فترة انتشار فيروس كورونا حرام شرعا

فتوى: خروج الناس من منازلهم لغير الضرورة في فترة انتشار فيروس كورونا حرام شرعا

A- A+
  • أفتى بدران بن الحسن، الأستاذ الجامعي في كلية الدراسات الإسلامية في “جامعة حمد بن خليفة” في قطر، بأنّ حكم الدين في مسألة خروج الناس من منازلهم لغير الضرورة، في هذه الفترات التي ينتشر فيها وباء كورونا، حرام شرعا.

    وأوضح بدران بن الحسن، وفقا لما ذكره موقع “العربي الجديد”، اليوم الأحد، أنّ “الشرع جاء لحماية المقاصد الكلية، ومنها مقصد حفظ النفس أفراداً وجماعات، فإذا كان خروج الناس يسبّب انتشار هذا الوباء، ويزيد من خطر الإصابة به، فإنه يُحرّم خروجهم”،  مشيرا على أن تقدير ذلك يرجع لخبراء الصحّة وصنّاع القرار، الذين عليهم إلزام الناس بعدم الخروج حماية لهم”.

  • ودعت السلطات في معظم دول العالم مواطنيها للبقاء في منازلهم، والابتعاد عن التجمّعات. كما منعت العديد من الدول الإسلامية الصلاة في المساجد، وطالبت المسلمين بالصلاة في منازلهم كجزء من المسؤولية المجتمعيّة لمنع انتشار فيروس كورونا الجديد.

    وبما أنّ الدين جاء لحفظ النفوس، فقد أفتت الكثير من الجهات وهيئات الإفتاء في الدول الإسلامية بوجوب الحجر الصحّي والابتعاد عن الأماكن العامة والتجمّعات التي قد تؤدي إلى انتقال الفيروس، بما في ذلك وجوب إغلاق المساجد، وعدم إقامة صلاة الجمعة والجماعة، والاكتفاء برفع شعيرة الأذان، مع التنبيه إلى “صلّوا في بيوتكم”.

    وقال بن الحسن إنّه: “تكاد هذه الفتاوى أن تصير إجماعاً، ولهذا فإنّ مخالفها، مخالف لما رجح حكمه لدى علماء الدين، خاصة عندما يتحوّل الأمر من فتوى إلى قانون عام، حينها تصبح الفتوى ملزمة للجميع، ومخالفها آثم، لأنه يعرّض نفسه وغيره للأذى”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي