ساكنة أولاد تايمة تودع الشقيقتين اللتين خطفهما “القاتل الصامت” في أجواء حزينة

ساكنة أولاد تايمة تودع الشقيقتين اللتين خطفهما “القاتل الصامت” في أجواء حزينة

A- A+
  • ودعت ساكنة مدينة أولاد تايمة بإقليم تارودانت مغرب يومه الجمعة الشابتين الشقيقتين “شيماء” و “آسية” اللتين أنهى غاز البوتان حياتهما في أجواء مليئة بمشاعر الحزن والأسى بمقبرة “الشنينات”، حيث ووري جثمانهما وسط حشود كبيرة من المواطنين وأهاليهما وأصدقائهما وزملائهما في الدراسة.

    وتمت صلاة الجنازة على الشقيقتين بعد صلاة المغرب بمسجد “محمد الخامس” بهوارة في موكب جنائزي مهيب، بحضور عدد كبير من ساكنة المدينة وجيرانهما، علاوة على أصدقائهما وأفراد عائلتهما وسط أجواء اختلط فيها النحيب بالبكاء والحزن.

  • وعبر عدد من الحاضرين في جنازة الراحلتين عن صدمتهم القوية من رحيل الشابتين الشقيقتين اللتين تدرسان بسلك الإعدادي والثانوي على التوالي، معتبرين رحيلهما خسارة كبيرة للمدينة ككل، ومتمنين لهما الرحمة والمغفرة والثواب.

    يشار إلى أن الراحلتين وافتهما المنية يوم أمس بعدما عثرت عليهما والدتهما جثتين هامدتين إثر محاولتها إيقاظهما، لتتفاجأ بكونهما قد فارقتا الحياة في ظروف غامضة.

    ورجح مصدر “شوف تيفي” أن يكون الحادث ناجما عن استنشاقهما لغاز ثنائي أوكسيد الكربون المنبعث من قنينة البوتان، إثر استحمامهما داخل منزل والدتهما في انتظار نتائج التشريح الطبي والتحقيقات التي باشرتها المصالح الأمنية بهذا الخصوص.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    لشكر يراسل العثماني من أجل تعديل القوانين الانتخابية ووضع آلية لمراقبتها