الرعاة الرحل يؤججون غضب “السوسيين” ويدفعون بهم للاحتجاج بتارودانت

الرعاة الرحل يؤججون غضب “السوسيين” ويدفعون بهم للاحتجاج بتارودانت

A- A+
  • عاد الاحتقان من جديد لجهة سوس ماسة، وذلك بعد عزم مجموعة من الفعاليات الحقوقية وساكنة منطقة إدوسكا الخروج في وقفة احتجاجية، يوم غد الأحد 8 دجنبر الجاري أمام قيادة أيت عبدالله بإقليم تارودانت.

    ووفق مصدر خاص لقناة “شوف تيفي”، فتأتي هذه الوقفة الاحتجاجية للتنديد بتواصل اعتداءات الرعاة الرحل على ساكنة المنطقة واستباحتهم لممتلكاتهم عن طريق إلحاق أضرار جسيمة بمجموعة من الحقول الزراعية وأشجار الأركان واللوز التي أتلفت عن آخرها.

  • وأكد الفاعل الجمعوي “عادل أداسكو”، في تصريح لقناة “شوف تيفي”، أن الوقفة التي دعت إليها تنسيقية أدرار وفيدرالية إدوسكا تأتي في ظل الوضع والاحتقان الذي تعرفه منطقة سوس عامة وأيت عبدالله خاصة بجماعاته الخمس التي تتعرض لهجوم مقصود من طرف مجموعات الرعاة الرحل وفي سكوت غير مفهوم للسلطة المحلية، على اعتبار منطقة أيت عبدالله مهد انطلاق شرارة الاحتجاج ضد هجومات الرعاة الرحل منذ سنة، بتنظيم وقفات ومسيرات احتجاجية سلمية بالعديد من المدن المغربية، إلا أن الاحتقان مازال يُخيّم على مناطق سوس عامة وأيت عبدالله خاصة بسبب تواصل اعتداءات الرعاة الرحل على الساكنة.

    وأشار المتحدث ذاته، أنه “في الوقت الذي لم تنفذ الحكومة وعودها التي صرحت بها للجنة التي انبثقت عن الوقفة الاحتجاجية الأولى ليوم 26 أكتوبر 2018 أمام البرلمان، دفعنا هذا الأمر اليوم إلى الإعلان عن تنظيم تظاهرة احتجاجية سلمية بأيت عبدالله، من أجل دعم مطالب الساكنة، والمطالبة بوضع حد نهائي لتجاوزات الرحل، ومن أجل فتح تحقيق في الجرائم البشعة والاعتداءات والهجومات التي يرتكبها الرعاة بالمنطقة”.

    وأضاف “أداسكو” أن “الأوضاع بمنطقتنا تفاقمت في ظل عجز المسؤولين عن إيجاد حل لمشكل الرعاة الرحل الذين يستهدفون منطقة إدوسكا بشكل كبير، مشددا على أن الساكنة ضاقت ذرعا من سلوكات الرعاة الرحل ومن صمت الجهات الوصية وتطالب برفع الحيف والضرر عنها في أقرب وقت.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ساكنة أولاد تايمة تودع الشقيقتين اللتين خطفهما “القاتل الصامت” في أجواء حزينة