صلاح الوديع يحذر من وقوع ردة سياسية في المغرب

صلاح الوديع يحذر من وقوع ردة سياسية في المغرب

A- A+
  • حذر صلاح الوديع رئيس حركة “ضمير” من وقوع ردة سياسية على المستوى الديمقراطي، مشيرا إلى حالة التردي التي يعرفها المشهد السياسي.

    ودعا صلاح الوديع في كلمة بمناسبة ندوة للحركة حول “المغرب الذي نريد.. من أجل نموذج تنموي جديد للمغرب” صباح يومه السبت بالدار البيضاء، إلى إحداث قطيعة سياسية شاملة لتجاوز العقبات عبر تحديث النظام السياسي.

  • وأبرز ذات المتحدث أن الأحزاب السياسية تشتكي من كونها هدف للهيمنة الخارجية التي تهدف الى تدجينها وإلى إملاء توجهها السياسي عليها، ما دفع بعضها إلى الانسحاب من الصراع والانطواء والمزايدات اللفظية ودفع بالبعض الآخر إلى التعبير عن نوياها الحسنة والتخلي عن خلافاتها السياسية بهدف إظهار ولائها، ولذلك صارت سهلة الاختراق.

    وشدد الوديع على ضرورة توقف المزايدات التي تصدر عن بعض الأحزاب السياسية بشأن قربهم من ملك البلاد، لكون هذه المزايدات تأخذ الحياد الملكي كرهينة، وتحدث تصدعا في الجدار العازل بين شكلي تجسيد سيادة الشعب.

    وطالب في ذات السياق بضرورة المنع الصريح لاستعمال الدين في التنافس السياسي، على اعتبار أن الخلط بين الحقل الديني والحقل السياسي يؤدي إلى إلحاق الضرر بالحقلين معا، داعيا إلى حماية البلاد من المخاطر القاتلة التي ولدها هذا الخلط في أماكن أخرى من العالم.

    وأكد رئيس الحركة على ضرورة تطبيق شرط الحصول على مستوى البكالوريا على الأقل، بالنسبة للمرشح على الصعيد المحلي أو الوطني، ومستوى الإجازة بالنسبة لوزير أو مسؤول كبير في الوظيفة العمومية أو في الأحزاب السياسية.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    ساكنة أولاد تايمة تودع الشقيقتين اللتين خطفهما “القاتل الصامت” في أجواء حزينة