أوزين: ”لاتوجد أزمة استوزار بالحزب وهكذا تم اختيار وزراء الحركة”

أوزين: ”لاتوجد أزمة استوزار بالحزب وهكذا تم اختيار وزراء الحركة”

A- A+
  • تأجل الاجتماع الاستثنائي للمكتب السياسي لحزب الحركة الشعبية إلى وقت لاحق، بعدما كان مقررا غدا الجمعة بمنزل امحند لعنصر بالرباط، بسبب تزامن ذلك مع افتتاح الدورة التشريعية، في الوقت الذي تتحدث تقارير إعلامية نقلا عن الصالونات السياسية بالرباط عن وجود أزمة داخل الحركة الشعبية بسبب الاستوزار وتوجيه انتقادات إلى الأمين العام حول طريقة تدبيره للحقائب الوزارية. ما حقيقة ذلك؟

    القيادي في الحركة الشعبية محمد أوزين، في اتصال هاتفي مع “شوف تيفي”، قال إن لجنة خاصة كونها الحزب بتنسيق مع الأمين العام امحند لعنصر، هي من حسمت في اختيار البروفايل الوحيد الذي تم تغييره في إطار التعديل الحكومي، فيما تم تعزيز الثقة في “سعيد أمزازي وزير التربية الوطنية والتعليم العالي”. يؤكد أوزين.

  • وأضاف المتحدث أن اختيار نزهة بوشارب كوزيرة لإعداد التراب الوطني والتعمير والإسكان وسياسة المدينة،نابع من تكوينها كمهندسة وعملها في مجال التهيئة، وهو مجال قريب من قطاع الإسكان الذي حظيت بثقة الملك محمد السادس في الإشراف عليه، تماشيا مع دعوة الملك إلى الدفع بالكفاءات في مناصب المسؤولية في خطاب العرش الأخير.

    وأبرز أوزين،أن ما وقع مؤخرا بمقر الحزب الأحد الماضي، وأعمال البلطجة والتشويش التي وقعت ستكون حاضرة في جدول أعمال المكتب السياسي الاستثنائي حيث سيتخذ الحزب جزاءات غير مسبوقة في حق المخالفين ومن يقف وراءهم.

    وتمنى أوزين للوافدة الجديدة على وزارة الإسكان نزهة بوشارب حظا سعيدا في مهمتها الجديدة، بوصفها نموذجا من النساء الحركيات الكفوءات داخل الحزب ومنظمة النساء الحركيات التي توجد بوشارب على رأسها.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    المنتخب المغربي للمحلين يدك شباك الجزائر بثلاثية ويخطف بطاقة التأهل ”للشان”