عصابة بوتفليقة تخرج بمهرج يدعي النبوة ويزعم أنه مرسل للجزائريين وللقائد صالح

عصابة بوتفليقة تخرج بمهرج يدعي النبوة ويزعم أنه مرسل للجزائريين وللقائد صالح

A- A+
  •  

    ظهر شخص يدعي النبوة في مدينة ورقلة الجزائرية، البعيدة عن العاصمة الجزائرية بحوالي 800 كيلومتر، مدعيا في تسجيل فيديو إنه مرسل إلى الشعب الجزائري وإلى قائد أركان الجيش الفريق أحمد قايد صالح.

  • ووفق ما كشف عنه موقع “الجزائر تايمز”، يومه الأربعاء، فقد قام هذا الشخص، الذي قال إن اسمه موسى هلالي، بالاستشهاد بالآية الكريمة التي تقول: “كنتم خير أمة أخرجت للناس”، وربط بينها وبين خروج الناس إلى الشارع للتظاهر، مشددا على أن فوائد ما فعله الجزائريون ستعود على كل شعوب العالم وكل المستضعفين.

    وأشار الموقع إلى أن هذا الشخص، ذكر أن المتظاهرين رددوا شعار “يتنحاو ڤاع” ، ولكن الأمر لله، وأنهم إذا استوفوا الشروط فإن الله سيزيل جميع المفسدين، مثلما فعل بالفرعون وجنده، موجها رسالته للشعب الجزائري والتي قالها موسى لقومه بني إسرائيل: “استعينوا بالله واصبروا، إن الأرض لله يورثها من يشاء والعاقبة للمتقين”.

    وأكد الموقع أن هذا الشخص المدعي، الذي انتشرت على مواقع التواصل صور له بلحية وبلباس قديم وعصا يزعم أنها تشبه “عصا موسى!”، أثار الكثير من التعليقات الساخرة، مبرزا بأن ظهور هذا الشخص جاء لإلهاء الشعب الجزائري.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء