تطوير أسطول الخطوط الملكية المغربية شرط مسبق لخدمة السياحة الوطنية بشكل أفضل

تطوير أسطول الخطوط الملكية المغربية شرط مسبق لخدمة السياحة الوطنية بشكل أفضل

A- A+
  • أكد الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية عبد الحميد عدو، أمس الثلاثاء في الدار البيضاء، أن الناقلة الوطنية مدعوة إلى الزيادة في أسطولها لتصبح شركة طيران شاملة تتمتع بوتيرة نمو عالية، حتى تستطيع خدمة مصالح السياحة الوطنية بشكل أفضل.

    وأوضح عدو، الذي كان يتحدث خلال أشغال الدورة 15 لملتقى “ثلاثاء السياحة” المنعقد حول موضوع “خطة تطوير الخطوط الملكية المغربية : أي رؤية على المديين المتوسط والبعيد؟”، أن التحول إلى شركة “طيران قوية ومرنة يمكن أن يكون بمثابة مسرع للاستراتيجية السياحية، من خلال تطوير الوجهات السياحية المغربية عبر منهجية نقطة إلى نقطة، المحلية والمحورية”.

  • ويرى عدو أن اعتماد وجهات نقطة إلى نقطة مستهدفة ومطورة وإنشاء قطب فعال سيمكن من زيادة التواصل بين المناطق السياحية عبر الشبكة الداخلية، مبرزا أن الخطوط الملكية المغربية مستعدة لأن تجعل رهن إشارة الفاعلين في قطاع السياحة خدمة توافق احتياجاتهم.

    من جهة أخرى، توقف الرئيس المدير العام للخطوط الملكية المغربية عند الأثر الإيجابي للجهوية المتقدمة على النقل الجوي الداخلي، ملاحظا أن 28 خطا داخليا تشغله شركة الطيران الوطنية التي تعرض أكثر من 40 ألف مقعد و 395 رحلة أسبوعيا تربط 17 مدينة مغربية.

    وأضاف أنه تم إنشاء تدفقات سياحية جديدة بفضل المحور وفتح خطوط للناقلة المغربية، منها الخط نحو البرازيل الذي جلب 35 ألف سائح برازيلي إلى المغرب، مبرزا أهمية الهدف المسطر الرامي الى مضاعفة عددهم بحلول عام 2022 بفضل العديد من الحملات الترويجية التي اعتمدها المكتب الوطني المغربي للسياحة .

    وشدد على ضرورة أن تستفيد الخطوط الملكية المغربية من موقع جغرافي استثنائي والسماء المفتوحة المزدوجة، مما يتيح الفرصة لاستقبال تدفقات كبيرة ووجود قاعدة زبناء قوية، بما في ذلك السياح والمغتربين، مجددا التذكير بالأولويات الاستراتيجية والدبلوماسية للمملكة.

    وفي معرض حديثه عن جودة الخدمات، أكد عدو أن الخطوط الملكية المغربية قامت بتحسين جودة خدماتها بشكل كبير، حيث حصلت على تصنيف 4 نجوم لـ Skytrax، وهي منظمة استشارية مشهورة، كما عملت على رقمنة خدماتها للحصول على تجربة أفضل للعملاء من خلال تطبيقات مثل Ram Assistant ،و MyRam و Bag Track .

    كما أعرب عن طموح الشركة لوضع المغرب كبوابة على إفريقيا خدمة للإشعاع الدبلوماسي للمملكة وبناء نموذج اقتصادي مستدام يخلق قيم التنمية الاجتماعية والاقتصادية للبلاد.

    وتجدر الإشارة إلى أن لقاءات “ثلاثاء السياحة” المنظمة من قبل الموقع الإخباري (بروميوم ترافل نيوز) تروم خلق نقاش حول إشكالية معينة، مع المساهمة في وضع السياحة كأولوية في أجندات السلطات العمومية، والفاعلين الخواص.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    عمر هلال: الحكم الذاتي هو الحل الوحيد والأوحد لقضية الصحراء