شوف بريس
  • A- A+

    مواجهة مخاطر التساقطات المطرية والكوارث في صلب الإعداد لمخطط إقليمي بتاونات

  • انعقد مؤخرا بعمالة تاونات اجتماع خصص لإعداد مخطط العمل الإقليمي لمواجهة الأخطار والكوارث ودراسة مختلف الإجراءات والتدابير الواجب اتخاذها، للحد من المخاطر المحتملة للتساقطات المطرية الناتجة عن التقلبات المناخية خلال فصل الشتاء على صعيد الإقليم.

    ويندرج هذا اللقاء، الذي ترأسه عامل الإقليم بحضور قائد الحامية العسكرية لتازة ورؤساء المصالح الأمنية ورؤساء المصالح الخارجية الإقليمية المعنية، وفقا لما ذكرته وكالة المغرب العربي للأنباء، يومه الأربعاء، في إطار الإجراءات الاستباقية المتخذة على مستوى إقليم تاونات للحد من آثار المخاطر الناتجة عن التساقطات المطرية.

  • وأوضح عامل الإقليم أن عقد هذا الاجتماع يأتي تنفيذا للتعليمات الملكية القاضية باتخاذ الإجراءات والتدابير لتقديم كافة أشكال الدعم والمساعدة، وضرورة توفير العناية للمواطنين والمواطنات خلال الفترة المتعلقة بالتساقطات المطرية، وذلك بهدف الحد من المخاطر التي قد يتعرضون لها في أرواحهم وممتلكاتهم خصوصا مع التقلبات والظرفية المناخية التي تشهدها بعض مناطق المملكة.

    وأضاف أن هذه الظرفية المناخية تفرض على الجميع التجند، من الآن، واتخاذ الترتيبات الاستباقية الضرورية من خلال تفعيل دور اللجنة الإقليمية لليقظة وتنسيق جهود جميع المتدخلين قصد وضع مخطط محكم ودقيق للتدخل في الوقت المناسب عند تسجيل أي طارئ، قصد التخفيف من حدة المخاطر التي قد تسجل بالإقليم المعروف بمناخه وتضاريسه الصعبة وكثرة التساقطات المطرية بمعدلات مرتفعة وفي أوقات وجيزة.

    وتم، خلال هذا اللقاء، تقديم عرض حول أهم الإجراءات والتدابير المتخذة من طرف مصالح الحامية العسكرية تنفيذا للتعليمات الملكية للقائد الأعلى ورئيس أركان الحرب العامة للقوات المسلحة الملكية للتدخل للحد من المخاطر والكوارث الطبيعية.

    وتطرق العرض لمخطط تنظيم عمليات الإسعاف والإنقاذ في حال تسجيل مخاطر بمختلف الأماكن والنقط المستهدفة المحتمل تعرضها للمخاطر، وكذا الوسائل والإمكانيات البشرية واللوجستيكية المتوفرة لدى مختلف المصالح الأمنية والمصالح الخارجية الإقليمية والتي يمكن تعبئتها للتدخل عند تسجيل أي طارئ.

    وشكل هذا اللقاء فرصة، كذلك، لكل من رؤساء المصالح الخارجية لقطاعات الكهرباء والماء الصالح للشرب والتجهيز والنقل واللوجستيك والماء والاتصالات والصحة والتعليم والشباب والرياضة والتعاون الوطني والفلاحة والإسكان والشؤون الإسلامية والمياه والغابات ورؤساء المصالح الأمنية الإقليمية ورجال السلطة، لعرض مختلف النقط والمحاور التي تتعلق بالمخاطر المحتملة ووسائل وإمكانيات التدخل المتوفرة لدى كل مصلحة والمقرات والمراكز والتجهيزات والمؤسسات، والموارد البشرية الطبية الممكن تعبئتها لإيواء وإسعاف السكان المتضررين والضحايا، وكذا مصادر التزود بشبكتي الماء الصالح للشرب والكهرباء.

    و دعا عامل الإقليم إلى التعبئة الشاملة واليقظة المتواصلة والانخراط التام لجميع المصالح المعنية قصد تفعيل هذا المخطط ، واتخاذ كافة الإجراءات والتدابير قصد تجنب حدوث الكوارث والتدخل في الوقت المناسب لتقديم الدعم والمساعدة للساكنة المعنية .

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    حزن آخر بتونس يوم الانتخابات..أرملة قائد السبسي في ذمة الله