في خطوة ملغومة..الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية من قلب السجن

في خطوة ملغومة..الزفزافي ورفاقه يطالبون بإسقاط الجنسية المغربية من قلب السجن

A- A+
  • في خطوة غريبة وغير مفهومة، وجه المعتقل على خلفية أحداث الحسيمة، ومتزعم الأحداث التي عرفتها المنطقة، ناصر الزفزافي ، مراسلة خاصة لوزارة العدل والحريات، من أجل سحب جنسيته المغربية، حسب ما أفادت به مصادر مطلعة لـ”شوف تيفي” يومه الجمعة.

    وانضاف إلى طلب الزفزافي الغريب هذا 5 معتقلين آخرين من زملائه، و هم “نبيل أحمجيق,محمد حقي,وسيم البوستاتي, زكرياء أدهشور, سمير إغيد ,مطالبين في نفس الوقت من وزارة العدل والجهات المختصة سحب جنسيتهم المغربية.

  • ويطرح هذا المعطى الجديد، تأثير الزفزافي الأب، في قراراته المتطرفة، حيث يصران معا على “تدويل” ملف قضائي عادي، عبر مراحل التقاضي الابتدائية، ووصل حاليا أمام الاستئناف من أجل رفع السقف عاليا، في محاولة للتأثير على القضاء واستمرار ريع النضال الذي صار يألفه والد الزفزافي حيث صار يسافر في طائرات بالدرجة الأولى، ويدعم مرشحين هولنديين في انتخابات البرلمان الأوروبي، واللعب بالجالية المغربية من أصول ريفية، والتي تعيش في هولندا، وتحويلها لكتلة ناخبة، كما فعل مع النائبة من أصل هنغاري، كاتبي بيري.

    هذه الفتوى الجديدة، التي وسوس بها الزفزافي الأب للزفزافي الابن، هي محاولة لتدويل قضيته وتحويله إلى معتقل “رأي” و “مناضل” في محاولة منهما التنصل من صك الاتهام الثقيل الذي يتابع به الزفزافي الابن ورفاقه، ويقطعون الطريق أيضا على أي محاولة أو مبادرة لطي هذا الملف، كما لمح وزير الدولة المصطفى الرميد مرارا، في تصريحات وفي تدوينات عبر الفيسبوك.

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    هذه هي الحقيقة الكاملة الخاصة بالهجوم على محطة للبنزين بطنجة