الشيخ حسن الكتاني يهاجم وزراء البيجيدي

الشيخ حسن الكتاني يهاجم وزراء البيجيدي

A- A+
  • عبر الشيخ حسن الكتاني عن أسفه الشديد لمصادقة لجنة التعليم والثقافة والاتصال بمجلس النواب، بالأغلبية على مشروع القانون الإطار رقم 51.17 يتعلق بمنظومة التربية والتكوين والبحث العلمي، والذي سيتم من خلاله تدريس المواد العلمية باللغة الفرنسية بدل العربية، محملا مسؤولية اتخاذ هذا القرار لوزراء حزب العدالة والتنمية.

    وأكد الشيخ الكتاني لـ ”شوف تيفي”، قبل قليل من يومه الثلاثاء، أن القرار المتخذ بمجلس النواب، يعد إعلانا تاريخيا  لـ ”موت اللغة العربية” بالمغرب، ولهذا لابد من جعل هذا اليوم ”يوم حداد” على اللغة العربية التي تعرضت للإهانة وتلقت العديد من الصفعات والدليل على ذلك عدم اعتمادها في الإدارات وفي أغلب المحلات والشوارع والبنوك والمؤسسات التجارية وتعويضها باللغة الفرنسية بالرغم من أن اللغة الرسمية للبلاد والتي تم الإعلان عنها منذ الحصول على الاستقلال هي ”اللغة العربية”.

  • وأشار الكتاني إلى أن مجهودا كبيرا تم القيام به منذ الحصول على الاستقلال من أجل تعريب التعليم، إلا أن جرة قلم من بعض الأشخاص وقرارا من أحد الوزراء له تعليمات من جهات ”معينة”، أعلنت عن إسدال القضية بطريقة سريعة لإقصاء اللغة العربية.

    وحمل الكتاني مسؤولية اتخاذ هذا القرار لحزب العدالة والتنمية الذي يترأس الحكومة ولوزراء الحزب المنتخبين من طرف المغاربة لاتخاذ إجراءات حاسمة لمنع مثل هذه القرارات، قائلا: ”للأسف وزراء حزب العدالة والتنمية امتنعوا عن التصويت لا موافقة أو اعتراضا ولهذا فوزراء الحزب يتحملون المسؤولية التاريخية رفقة أعضاء حزب الاستقلال والذين دافعوا سابقا عن التعريب منذ الاستقلال لكن الآن المبادئ في واد، والتحركات في واد آخر تتسم بالاضطراب”، مضيفا: ”التعليم الذي يفترض أن يكون صمام الأمان للدولة لإنشاء جيل جديد للمستقبل يعيش التردد المتمثل في اتخاذ قرارات غير مفهومة ولذلك فالنتيجة ستكون جيلا من الشباب والنساء لا يفقه لا اللغة العربية ولا الفرنسية”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    بادرة إنسانية..مديرية الأمن الوطني تحقق حلم طفل بارتداء زي الشرطة+صور