المكتب التنفيذي لنقابة الصحافة الوطنية يعرف ضخا لدماء جديدة بنسبة 65 في المائة

المكتب التنفيذي لنقابة الصحافة الوطنية يعرف ضخا لدماء جديدة بنسبة 65 في المائة

A- A+
  • عرف المكتب التنفيذي للنقابة الوطنية للصحافة المغربية، تغييرا مهما على المستوى العددي حيث تجاوزت نسبة التغيير 65 في المائة، على إثر انتخاب وجوه جديدة في القيادة، كما تم انتخاب أربع صحافيات في هذه القيادة.

    وأضاف بلاغ للنقابة حول أشغال المؤتمر الوطني، المنعقد يومي 21 و22 يونو الجاري، بمراكش، تحت شعار (حرية الصحافة وأخلاقياتها أساس المهنية)، توصلت “شوف تيفي” بنسخة منه يومه الخميس، أنه “بالنسبة لتركيبة المجلس الوطني الفيدرالي فإن نسبة تمثيلية الفروع ارتفعت فيه بشكل ملحوظ، حيث وصل أعضاء المجلس الوطني من الفروع من غير فرعي الرباط والدار البيضاء إلى ما مجموعه 53 بنسبة فاقت 32 في المائة بعدما كانت هذه النسبة لا تتجاوز 10 في المائة في السابق، في حين ارتفعت نسبة التغيير في المجلس الوطني الفدرالي إلى 54 في المائة”.

  • وأبرز ذات المصدر أنه بعد مناقشة والمصادقة على مشروعي التقريرين المالي والأدبي “وتنفيذا للمقرر التنظيمي الذي صادق عليه المجلس الوطني الفيدرالي السابق بعد أن أحالته إليه اللجنة التحضيرية للمؤتمر انتخب المؤتمر يونس مجاهد رئيسا لأشغال المؤتمر رفقة أعضاء مكتب الرئاسة”، مشيرا إلى أنه “انتقل المؤتمر إلى انتخاب أعضاء المجلس الوطني الفيدرالي، حيث توزع المؤتمرون في اجتماعات للفروع وفي التنسيقيات وفقا للمسطرة التي أجمع عليها المؤتمر وطبقا للحصص التي ترتبت على هذه المسطرة، حيث تم انتخاب هؤلاء الأعضاء (151 عضوا)”.

    وأضاف ذات البلاغ أنه بعدما “قرأ رئيس المؤتمر لائحة بأسماء أعضاء المجلس الوطني في جلسة عامة للمؤتمر، وبعد المصادقة عليها، وبعد إحالة بعض الطعون على أنظار لجنة الطعن والحسم فيها، انعقدت الدورة الأولى للمجلس الوطني الفدرالي الجديد لانتخاب القيادة الجديدة للنقابة، وهكذا تم انتخاب عبد الكبير اخشيشن بالإجماع رئيسا للمجلس الوطني الفيدرالي، وتم انتخاب عبد لله البقالي بالإجماع رئيسا للنقابة وحنان رحاب نائبة الرئيس مسؤولة على لجنة الحريات، ومحمد الطالبي نائبا للرئيس مسؤولا على التنسيقيات، وسعيد كوبريت نائبا للرئيس مسؤولا على الفروع، ومحمد الحجيوي أمينا للمال وعزيز اجهبلي نائبا له وعبد القادر حجاجي مقررا عاما، وأمينة حوجيب نائبة للمقرر، كما تم انتخاب 11 من أعضاء المكتب التنفيذي بعدما فتح مجال الترشيح أمام جميع الأعضاء، وتقدم 25 عضوا بترشيحه لكسب عضوية المكتب التنفيذي، وبعد التصويت الفردي في المعازل، وبعد عملية الفرز العلنية التي أشرف عليها أعضاء من المجلس الوطني من غير المرشحين تم انتخاب الزملاء: عبد الحفيظ المنور وسعاد شاغل وعثمان النجاري ومنية عرشي وأحمد الإدريسي علوة وعبد الحق عظيمي والحسين الحنشاوي وعبد اللطيف فدواش وإبراهيم بوهوش وبوجمعة لحفاوي والطاهر الطويل، وجرت جميع هذه الانتخابات بالاقتراع الفردي السري في أجواء من الديموقراطية والشفافية والنزاهة، وانتهى المؤتمر بالمصادقة على مشروع البيان العام للمؤتمر”.

    جدير بالذكر أن “عدد المؤتمرين في هذا المؤتمر وصل إلى 416 مؤتمرا ومؤتمرة، تجاوز عدد الصحافيات منهم 160 زميلة، بيد أن عدد المؤتمرين من الصحافيين الشباب ارتفع بشكل ملحوظ وتجاوز عددهم 170 من الذين تقل أعمارهم عن الأربعين سنة”.

    يشار أنه “مثل المؤتمرون العشرات من المؤسسات الإعلامية من قنوات الشركة الوطنية للإذاعة والتلفزة من القناة الأمازيغية والقناة الرياضية والقناة الأولى والرابعة والمغربية ومن الإذاعة الوطنية والإذاعات الجهوية التابعة للشركة، والقناة الثانية ووكالة المغرب العربي للأنباء وقناة ميدي 1 تيفي وإذاعة ميدي 1 والصحافة المكتوبة والصحافة الإلكترونية والإذاعات الخاصة والصحافيين الأحرار (فريلانس). كما مثل المؤتمرون جميع فروع النقابة في كل من الرباط والدار البيضاء والقنيطرة ووجدة والحسيمة وفاس ومكناس وآسفي ومراكش وأكادير والعيون والداخلة وكلميم وطنجة وتطوان”.

     

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    شابة تسرق طفلا من منزل قضت فيه ليلة حمراء مع عشيقها في كازا والأمن يتدخل بسرعة