الخارجية الأمريكية ترصد الخريطة الدينية في المغرب

الخارجية الأمريكية ترصد الخريطة الدينية في المغرب

A- A+
  • أصدرت الخارجية الأمريكية، نهاية الأسبوع الماضي، تقريرا حول الخريطة الدينية في المغرب، تضمنت معطيات حول التدين الشيعي والبهائي في صفوف المغاربة.

    ووفق معطيات الخارجية الأمريكية، فإنها تقدر عدد السكان السنة في المغرب بـ99 في المائة، فيما أقل من 0.1 من المغاربة شيعة، فيما يشمل 1 في المائة من سكان المغرب مجموعات المسيحيين واليهود المغاربة والبهائيين والشيعة.

  • ووفق التقرير، فعدد اليهود المغاربة بالمغرب يتراوح ما بين 3 آلاف و 3500 يهودي مغربي، من بينهم 2500 مواطن مغربي يهودي يعيشون فقط في الدار البيضاء.

    أما في ما يخص المسيحيين، فالتقرير حدده في ما بين 2000 و 6000 مواطن مسيحي موزعين في تراب المملكة.

    وفيما يخص الوجود الشيعي فيتراوح حسب معطيات الخارجية الأمريكية ما بين 1000 و 2000 من الشيعة المقيمين بالمغرب والمنحدرين من لبنان وسوريا والعراق.

    وحدد التقرير أيضا وجود البهائيين الذين يتراوح عددهم في المغرب ما بين 350 و 400 بهائي في مدن مختلفة من المغرب.

    وبخصوص التدين المسيحي، فيصل إلى 30 ألف مسيحي من الكاثوليك الرومان وعدة آلاف من البروتستانت، منهم مهاجرون حديثون من إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى أو سكان مدى الحياة، بعدما أقامت عائلاتهم وعملوا هناك لعدة أجيال ولكن لا يحملون الجنسية المغربية.

    كما توجد جاليات إنجليكانية صغيرة مقيمة في الخارج في الدار البيضاء وطنجة، هذه الأخيرة يقيم فيها أكثر من 3000 من الأجانب الذين يُعرفون بأنهم أرثوذكسيون روسيون ويونانيون، بما في ذلك مجتمع أرثوذكسي روسي صغير مقيم بالخارج في الرباط ومجتمع صغير من الأرثوذكس اليونانيين المقيمين في الدار البيضاء.

    ويتوزع معظم المسيحيين الأجانب وفق التقرير في المناطق الحضرية بالدار البيضاء وطنجة والرباط، لكن أعدادًا صغيرة من المسيحيين الأجانب موجودة في جميع أنحاء البلاد، بما في ذلك العديد من المهاجرين من إفريقيا جنوب الصحراء الكبرى.

    Morocco

  • المصدر: شوف تي في
    تعليقات الزوّار (0)

    *

    تم تسجيل الفيديو بنجاح، سيتم نشره بعد المصادقة عليه
    *
    التالي
    إدارة الكوكب تؤكد اختفاء عقود بعض لاعبي الفريق المنتقلين إلى شباب المحمدية